قرر قاضٍ بالمملكة العربية السعودية سجن سائق مصري 60 يومًا وجلده 70 جلدة بتهمة إزعاج كفيلته وتشويه سمعتها ونشر رقم هاتفها على الملأ.
 وطبقًا للحيثيات بحسب ما ذكرت صحيفة «عكاظ» السعودية فإن السائق الذي كان يعمل لدى السيدة أطلق عبارات مشينة وكلمات جارحة وصل عددها إلى 970 تغريدة، مستهدفًا اغتيال شخصية كفيلته والإساءة لسمعتها عقب الاستغناء عن خدماته.
 وأضافت الصحيفة أن المتهم ظل ينشر افتراءاته في عدة مواقع وبحسابات إلكترونية متعددة، ولم يقف الأمر عند هذا الحد؛ إذ ظلت السيدة تتلقى عشرات المكالمات والصور الخليعة على هاتفها الخاص، وفي ردها على الاتصالات أوضح أصحابها بأنهم حصلوا على رقم هاتفها المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي.
 وأشارت الصحيفة إلى أن السيدة ارتابت في سائقها السابق، مصري الجنسية، بعدما لاحظت أن معظم التغريدات كانت باللهجة المصرية، فسارعت إلى تقديم بلاغ إلى الأجهزة الأمنية ليتم ضبطه وتحويله إلى الجهة المعنية قبل أن يُنقل إلى هيئة التحقيق والادعاء العام التي استندت على تقرير من الأدلة الجنائية تضمن إخضاع اسم المغرد للمعالجة الفنية والتقنية مع تتبع التغريدات التي توقفت تمامًا بعد توقيف المتهم الذي أحيل أخيرًا إلى المحكمة متهمًا بمخالفة نظام الجرائم الإلكترونية.

فيتو

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين