مع نهاية الساعات الأخيرة من يوم الأربعاء 11 مايو لعام 2016 ، و بداية الساعات الأولى من الخميس الموافق 12 مايو 2016 ، انتشرت شائعات حول مقتل الكاتبة الكويتية فجر السعيد ، على أيدي مجهولين . حيث بدأ الخبر ينتشر على مواقع التواصل الإجتماعي : و منها موقع الفيس بوك ، و موقع تويتر ، و أيضاً موقع إنستجرام . كذلك أخذت هذه الشائعة تنتشر عبر مواقع الشبكة العنكبوتية . مما أدى ألى إنزعاج ، بل فزع العديد من متابعيها من هذا الخبر المؤسف .
حيث جاء الخبر كالآتي على مواقع التواصل الإجتماعي : إن الكاتبة الكويتية فجر السعيد قد تم قتلها على أيدي مجموعة من مجهولين . و أخذ الخبر ينتشر إنتشار النار في الهشيم . و لكن ، و بعد ساعات من إنتشار هذا الخبر المفجع ، قامت إحدى الوسائل الإعلامية ، بنفي خبر مقتل الكويتية فجر السعيد ، كما أكدت الوسائل الإعلامية ، إن فجر السعيد بصحة جيدة
و قد فسر البعض تداول شائعات حول مقتل فجر السعيد الكاتبة الكويتية ، أنه بسبب القضايا الشائكة التي تتناولها في كتاباتها ، و تصريحاتها ؛ و يُذكر أن آخر تصريحات فجر السعيد ، مطالبة الرئيس المصري / عبد الفتاح السيسي ، بضم دولة السودان إلى جمهورية مصر العربية . رداً على مطالبة دولة السودان بضم حلايب و شلاتين إليها ، و إنتزاع ملكيتها من مصر
و قامت إحدى القنوات الكويتية الرسمية بإستضافة الكاتبة فجر السعيد لترد بنفسها على شائعة قتلها . و بناءٍ عليه ، قامت الكاتبة بنفي الخبر و تكذيبه ، و أكدت أنها شائعة مغرضة تداولها الكاذبين ، و الحاقدين ، و المغرضين . حسبما جاء على لسانها في خلال اللقاء التلفزيوني . و أن هذه الشائعات تُثار حولها للنيل منها .
و من المعروف أن الشهرة الواسعة لفجر السعيد قد اكتسبتها مع أول عمل تلفزيوني كتبته بأسمها و هو ( القرار الأخير ) .

المصدر: بلدك

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق واحد

  1. عاشق الورد

    2016-05-17 في 10:36 ص

    تقصدون فاجر السعيد الكاتبة الغير مؤهلة ولاتفقه في التاريخ شي

    رد

اترك رد وناقش الاخرين