شهدت مدينة بورتسودان، يوم أمس الاثنين، أزمة وصفت بالحادة في الوقود، وتكدست عشرات السيارات في عدد كبير من المحطات، وأفاد مواطنون بالمدينة (الجريدة) أن محطات الوقود أبلغتهم بعدم توفره، دون أن تكشف لهم عن الأسباب، ولفت أحدهم إلى أنه طاف على (5) محطات بمختلف قطاعات المدينة ولم يجد وقوداً لتعبئة خزان سيارته.

من جانبه قلل وزير الشؤون الاجتماعية بولاية البحر الأحمر والناطق الرسمي باسم حكومة الولاية، محمد بابكر بريمة، من الحديث عن أزمة الوقود، وأشار إلى أن عدم توفر الوقود بالمحطات ربما نتج عن مشكلات في الترحيل.
وقال بريمة لـ(الجريدة) أمس (حتى وإن كان هناك شح في الوقود فإن ذلك لا يرتقي لوصفه بالأزمة).

الجريدة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين