تعتزم شركة مملوكة لقيادي بارز بأحد الأحزاب السياسية المعارضة تعمل في مجال التعدين بالولاية الشمالية طرد حوالي (32) ألف مواطن ومعدن من قرية (جبل أونتي) بمحلية وادي حلفا يعملون في التعدين التقليدي بالمنطقة، بحجة ملكيتها للأرض منذ العام 1946.

وأكد أحد الأعيان بمحلية حلفا لـ(الصيحة)، أن الشركة هددت المواطنين بطردهم من قريتهم والمعدنين التقليديين باستخدام القوة العسكرية بقوة اسمتها (الطوفان)، ونوه إلى أن الارض التي يدعي القيادي بحزبه ملكيتها أعطيت له في العام 1946 كمنحة من الاحتلال البريطاني وقتها، مشيراً إلى أنه عندما تم تهجير مواطني حلفا القديمة لبناء السد العالي تم تعويض بعضهم في هذه المنطقة وتعويض مالكها مالياً، وأضاف :” بعد ظهور الذهب بالمنطقة قام القيادي البارز بتحريك المستندات القديمة، وجاء ليتحدث عن ملكيته للأرض ومنع الأهالي من التنقيب في المنطقة بالرغم من أن كل الشركات تعطيهم جزءا من الأرض للتنقيب”.

الصيحة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين