بعد حالة الإخفاق الفني التي عاشها الفنان الكوميدي محمد سعد، سواء على النطاق التليفزيوني أو السينمائي يحاول تعويض هذا الإخفاق من خلال تجربة جديدة تماما عليه، حيث تعاقد مؤخرا مع المنتج صادق صباح، على برنامج تليفزيوني سيتم تقديمه على خشبة المسرح.

فتعاقد سعد على تقديم برنامج تليفزيوني لأول مرة في مشواره الفني، ويحمل البرنامج عنوان “ليلة الجمعة” ويقدم فيه سعد شخصية “الحناوي”، وهي إحدى الشخصيات التي قدمها سعد في فيلمه “كركر” الذي عرض عام 2004 ولم يحقق الفيلم أي نجاح يذكر.

البرنامج سيكون اجتماعيا كوميديا ساخرا، ويعرض في يناير المقبل أسبوعيا على خشبة المسرح، وذلك على فضائية mbc مصر، ويتولى إخراج البرنامج سامح عبد العزيز. وكان محمد سعد قد فشل طيلة السنوات الماضية في تحقيق النجاح الذي سبق وحققه في فيلمه “اللمبي” الذي حقق أعلى إيرادات في تاريخ السينما المصرية، حيث وصلت إيراداته إلى 27 مليون جنيه.

وتلازم اسم محمد سعد مع شخصية اللمبي بشكل كبير، إلا أن سعد لم يستطع تكرار هذا النجاح، وقدم بعدها شخصيات مستنسخة من اللمبي لم تعادل الأصل أبدا، حيث قدم أفلامه “كتكوت” و”كركر” و”بوحة” وغيرها من الأعمال، وعلى النطاق التليفزيوني قدم مسلسلين هما “شمس الأنصاري” و”فيفا أطاطا”، ولم يحقق المسلسلان أي نجاح نهائيا، لذا فيدخل محمد سعد تجربته على أمل العثور على ضالته المنشودة من خلال برنامجه الجديد.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين