احتفل برشلونة الإسباني مع العرب باليوم العالمي للغة العربية، إذ يصادف اليوم العالمي للغة “الضاد” 18 ديسمبر/ كانون الأول، وهو التاريخ الذي قررت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة ضم لغة الضاد إلى لغاتها الرسمية قبل 42 عاماً.

وقرر النادي “الكتالوني” الذي يملك شعبية كبيرة في العالم العربي ويهتم باللغة العربية كثيراً، خصوصاً أنها خامس أكثر لغة مستعملة على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة ببرشلونة، ليقرر النادي الإسباني تهنئة العرب في اليوم العالمي للغة العربية، وذلك عبر نشر صور خاصة من الاحتفال على الموقع الرسمي للفريق على “فيسبوك”، حيثُ نشرت الصفحة صوراً لبرشلونة واللاعبين والملعب والجماهير مع عبارة “#اليوم_العالمي_للغة_العربية”.

وتتابع مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة ببرشلونة شريحة كبيرة من الجماهير في العالم العربي، خصوصاً في مصر التي تتصدر أكثر دول العربية متابعة للنادي “الكتالوني”، في وقت كان برشلونة أطلق في عام 2012 صفحة عربية خاصة على فيسبوك وتويتر للتواصل أكثر مع الجماهير العربية العاشقة للنادي “الكتالوني”، وذلك لتوطيد العلاقة مع نحو ستة ملايين مشجع عربي يتابع “البرسا”.

في المقابل كانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أصدرت في دورتها الثامنة والعشرين بتاريخ 18 ديسمبر/ كانون الأول من عام 1973 قراراً يقضي باعتماد اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل المقررة في مختلف هيئاتها ولجانها الرئيسية والمنظمات الدولية التابعة لها. ومن هذا المنطلق، اعتمدت إدارة الأمم المتحدة لشؤون الإعلام قراراً يوم 19 فبراير/ شباط 2010 يقضي بالاحتفال باليوم العالمي للغة العربية في 18 ديسمبر/ كانون الأول من كل عام.

 

المصدر:العربي الجديد.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين