يعتقد العلماء أن المشاجرات بين الزوجين هى أحد اسباب البدانة، وأن التوتر النفسي، حسب رأي علماء من جامعة كاليفورنيا في سان دييجو، يؤثر مباشرة في ما تؤول إليه كتلة جسم كل من الزوجين.

وقد تابع هذا الفريق العلمي ودرس خلال فترة طويلة دور تشاجر الزوجين في زيادة أو نقصان وزنهما, فاتضح لهم أنه لا بد من إجراء تجارب على مرحلتين للتوصل إلى النتيجة المنشودة، طبقا لما ورد بموقع “روسيا اليوم.

فطلب الباحثون في المرحلة الأولى من المجموعة المتطوعة المتكونة من عدة عائلات مسجلة رسميا منذ سنوات تناولَ غذاء دسم، على أن يتخلله ما يسبب مشاعر سلبية لدى الزوجين, أما المرحلة الثانية فشملت أخذ عينات من لعاب الزوجين مباشرة بعد إنتهاء المشاجرة حول طاولة الغداء، وكذلك عينات من الدم.

فبينت النتائج أن المشاعر السلبية تسببت في ارتفاع مستوى هرمون جريلين “greeline” في الدم. وهذا الهرمون مسؤول عن الشعور بالجوع الناتج عن المشاجرة, فقد كان الزوجان عادة بعد كل مشاجرة يتناولان كمية معينة من الطعام، وهو ما كان يؤدي، حسب رأي العلماء، إلى زيادة وزن الزوجين.

نصف الدنيا

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين