الأحد 12 كانون الأول/ ديسمبر ستشارك المرأة السعودية لأول مرة في تاريخ المملكة تصويتا وترشحا في الانتخابات البلدية، بعد أن كانت ممنوعة عن الترشح في أي انتخابات. بالتزامن مع التحضير لهذه الانتخابات، انتشر مقطع فيديو على تويتر يمزق فيه شخص لافتة انتخابية لإحدى المرشحات قائلا: “ما عندنا حريم للترشيح”.

تفاعل مغردون كثر مع الفيديو، وتحولت جملة “ما عندنا حريم للترشيح” إلى هاشتاغ حمل مختلف الآراء المؤيدة والمعارضة لمشاركة المرأة في الانتخابات البلدية.

تسعمائة مرشحة تضاربت الآراء في شأن فوزهن، بالإضافة إلى مستبعدات عن قوائم الترشيح، منهن من قدمن طعنا في قرار اللجنة المحلية ونجحن في العودة للانتخابات كالناشطة لجين الهذلول، بينما لم تتمكن أخريات من العودة، كالناشطة والمرشحة نسيمة السادة التي شاركتنا الحلقة، وحدثتنا عن الاستبعاد وعن دور شبكات التواصل وتويتر في الحملات الانتخابية.

https://www.youtube.com/watch?v=AEz2UxcJGYE

مونت كارلو الدولية

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين