لم تسلم حليمة بولند من انتقادات الجمهور بعد نشرها صورة لها عبر حسابها الخاص على “إنستقرام”، قبيل مغادرتها لبيتها وتوجهها لعشاء عمل.

حليمة إرتأت أن تكون طلتها بتوقيع “كافالي”، فاختارت فستاناً قصيراً مطبعاً بالورود، ولكنه لم يعجب الجمهور، بل حتى أن البعض أكد أنه يشبه “البيجاما”. فما كان من حليمة، إلا أن أعادت نشر صورتها وإلى جانبها صورة أخرى لهيفاء وهبي وهي ترتدي نفس الفستان، كما أظهرت ماركته بوضوح وردّت على منتقديها بأن الفستان من الماركة العالمية “روبيرتو كافالي” وأن هيفاء وهبي لبست مثله قبلها.

المصدر: مجلة سيدتي



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين