تحلت مجموعة من النساء الأردنيات بالشجاعة للتحدث عن تجاربهن الصعبة التي عشنها مع العنف المنزلي. وكان ذلك ضمن حملة توعية تحت شعار “ستة عشر يوما لمناهضة العنف ضد المرأة” وهي حملة عالمية تنظم في دول بمختلف أنحاء العالم.

وأقيمت هذه المناسبة في اتحاد المرأة الأردنية الذي يقدم للنساء من كل الجنسيات، مظلة تشمل التعليم والمساعدة في العثور على وظائف ورعاية أطفالهن.
وبين الحضور ضمن هذه المناسبة كانت الأميرة الأردنية بسمة بنت طلال التي قالت إن العنف ضد المرأة آفة في العالم كله.
وقالت الأميرة بسمة “إذا المرأة تعامل بطريقة لا إنسانية، هذا يعني شيئا معيبا بالنسبة لنا كمجتمع وديانة ودولة، فلماذا تنتشر حالات العنف في مجتمعنا والتي يمكن بالفعل ان تتلاشى ونتغلب عليها ونجد لها حلولا”.
وانطلقت الحملة العالمية في الرابع والعشرين من نوفمبر عشية اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة.
وخصصت الحملة صفحة على موقع “فيسبوك” تحمل القصص الكاملة للنساء كما تتضمن حملة إعلامية وطنية تستخدم لافتات الشوارع والتلفزيون والإذاعة ورسائل الفيديو، لتسليط الضوء على مختلف أشكال التفرقة والعنف ضد المرأة في الأردن

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين