قال الرئيس السودانى، عمر البشير، إن بلاده تقدمت بشكوى إلى مجلس الأمن، بسبب مزاعمه بأن مثلث “حلايب” المصرى الذى جرت فيه انتخابات البرلمان، هو جزءًا من الأراضى السودانية.

وزعم البشير، خلال لقاء له على فضائية “العربية”: “حلايب كانت طوال الحكم الثنائى جزء من السودان” مشيرًا إلى أن هناك بعض الأطراف تحاول أن تصعد الأمور بين البلدين.

واستمر البشير، فى مزاعمه قائلاً: “قرار استقلال البلاد أكد استقلال السودان بحدوده الإدارية التى تضم حلايب، ففى عام 1958 فى عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، دخلت القوات المصرية مثلث حلايب، فيما دفعت السودان بقواتها إلى نفس المثلث، لكن بعد تدارك الموقف تم سحب القوات المصرية وظلت حلايب سودانية إلى 1995، حتى دخلت القوات المصرية واحتلت حلايب فى هذا العام”.

 

المصدر:اليوم السابع.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق واحد

  1. ابومحمد

    2015-12-12 في 1:04 م

    لقد فضح الاستاذ الطيب ذين العابدين النظام لسوداني وقال الحكومه عرضت علي نظام حسني مبارك تلاته خيارات منطقه تكامل مع الحلب اوالتقسيم اواللجوء الي التحكيم الدولي شفتو بالله عليكم خسه الاخوان ودناءتهم في سبيك يامنو كراسيهم يتناذلو عن ارض سودانيه مثل ماتناذلو عن الجنوب مين فوضهم بتقسيم حلايب وهي ارض سودانيه ومين فوضهم انو يعملوها ارض تكامل ونحن اصلا فرطنا في الجنوبيين وهم اقرب لنا من المصريين .الانقاذ كل همهم الحكم وانهم يكونو علي راس السلطه حتي لو تشرزم كل السودان لانهم عارفيز مصيرهم لو زالت السلطه منهم سوف يحاسبون من قبل الشعب علي فسادهم وهم عارفين لن يرحنهم الشعب

    رد

اترك رد وناقش الاخرين