‏أكد المشير عمر البشير، رئيس الجمهورية، أنه سيتنحى عن الحكم إذا تحرك الشعب ضده كما تحرك في مصر واليمن وتونس.

وقال البشير في حوار أجرته معه فضائية (سكاي نيوز عربية) في أبوظبي، أمس (الأربعاء): “إذا تحرك الشعب ضدي كما تحرك في مصر واليمن وتونس سأتنحى” ووصف البشير، الإعلام المصري بالرديء، وأوضح أن الإعلام المصري أحرجه كرئيس واضطره لأخذ موقف من أجل حق الشعب السوداني في قضية حلايب. وقال: “الإعلام المصري رديء وأحرجني كرئيس واضطررت لأخذ موقف من أجل حق شعبي في قضية حلايب”. وكان البشير قد أكد لـ(اليوم التالي) سودانية مثلث حلايب.
وأبان الرئيس أن الإخوان المسلمين في السودان لا ينتمون للتنظيم العالمي للإخوان ولا علاقة لهم بتنظيم الإخوان المسلمين في مصر. واتهم البشير تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بالتخطيط للسيطرة على الحقول النفطية في ليبيا.
وقال البشير: “لابد أن نستغل علاقاتنا مع جميع الأطراف في ليبيا لوقف الصراع”. وأكد أن السودان تربطه علاقات وثيقة بكل مكونات الشعب اليمني. وأكد أن السودان قرر الاشتراك في أي عمل يعيد الأوضاع لطبيعتها في اليمن. وقال البشير إن علاقة السودان بإيران توترت بعد كشف محاولات لنشر المذهب الشيعي في السودان. وقال إن المحكمة الجنائية الدولية لا تستهدف إلا الأفارقة ووصف الاتهامات ضده بالكاذبة



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين