عبر مسؤولون أميركيون عن تشاؤمهم بشأن إمكانية التوصل لاتفاق للسلام وتقاسم السلطة في جنوب السودان، فيما يستعد الرئيس باراك أوباما لإجراء محادثات حول الأزمة مع زعماء أفارقة.

ويأتي اجتماع أوباما في إثيوبيا، الاثنين، فيما تقترب مهلة الـ 17 من أغسطس للتوصل إلى اتفاق.

وقال مسؤولون كبار في إدارة أوباما إنه مالم يتم التوصل إلى اتفاق، ستزيد الولايات المتحدة من ضغوطها على الأطراف المتصارعة في جنوب السودان، ربما من خلال العقوبات المتزايدة ومواصلة حظر على التسلح، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وقالت مسؤولة أمريكية إن الرئيس سيبحث مع زعماء أفارقة الاثنين ما وصفه “بالخطة البديلة” لجنوب السودان والتي يمكن أن تتضمن فرض عقوبات أو غير ذلك من الإجراءات العقابية إذا لم يتوصل الطرفان المتحاربان في البلاد إلى اتفاق سلام بحلول منتصف اغسطس.

سكاي نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين