دعا الدكتور عصام أحمد البشير خطيب مجمع النور الإسلامي بكافوري في خطبة الجمعة ولاة الولايات للخروج للساحات العامة وإقامة صلاة الاستسقاء بخشوع وتذلل وخضوع ليفتح علينا من بركاته ورحماته ، وسؤال الله الغيث لتخضر الأرض ويمتلئ الضرع . وتحدث في خطبة الجمعة عن قوله تعالى : (فاستبقوا الخيرات) ، وقال إن المسلمين خرجوا من شهر رمضان وهو موسم الخيرات العظيم قبل أيام ، ونعيش هذه الأيام شهر شوال وهو شهر كذلك مليئ بالخيرات ، ودعا المسلمين للاستباق لفعل الخيرات ، مشيراً بأن (الخيرات) وردت جمعاً لتنوعها ولاختيار كل أحد ما يناسبه ويتلائم معه من فعل الخير ، وذكر أن شهر شوال حدثت فيه عدد من مشاهد التسابق لفعل الخيرات في عهد الصحابة الأول حيث وقعت فيه موقعة الأحزاب ومعركة أحد ، ووقع النبي صلى الله عليه وسلم معاهدة مع يهود المدينة بني قريظة وبني قينقاع وبني النضير ، وبنى فيه النبي صلى الله عليه وسلم بعائشة رضي الله عنها وكان العرب في الجاهلية يتشائمون من الزواج في شهر شوال فأبطل النبي صلى الله عليه وسلم هذا الاعتقاد الخاطئ بهذه السنة الفعلية .

ودفع د .عصام بعدد من المتطلبات والأولويات التي تدعوا للتسابق للخيرات ودعا الجميع للعمل بها حكاماً ومحكومين ، وقال إن أولها صلاة الاستسقاء وسؤال الله الغيث لتخضر الأرض ويمتلئ الضرع ، وحثَّ ولاة الولايات والحكام للخروج للساحات العامة وإقامة الصلاة ودعاء الله بخشوع وتذلل وخضوع ليفتح علينا من بركاته ورحماته . ثاني الأولويات إحياء وتفعيل مبادرة الحكماء لنبذ العصبية والجهوية والقبلية المقيتة ، وبيان أن معيار التفاضل بين الناس التقوى وليس الانتماء لقبيلة أو جهة أو غيرها ، وثالث الأولويات الدعوة لتعظيم حرمة الدماء وأن أول ما يقضى فيه يوم القيامة في الدماء ، وطالب المسؤولين ببذل وسعهم لايقاف الدماء التي تسيل بين أبناء الملة الواحدة . ورابع الأولويات للمسابقة إلى فعل الخيرات التحصين الفكري للشباب ضد التيارات التكفيرية والتفجيرية والدواعش الذين يشوهون صورة الإسلام .

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين