اعترف وزير السدود والموارد المائية والكهرباء “معتز موسى” بوجود عجز محدود في الكهرباء لا تتجاوز نسبته الـ(5%) من إجمالي (2500) ميغاواط يومياً في ساعات الذروة وليس طوال اليوم، بما يعادل (4) ساعات يومياً في شهرين من العام، وبرر العجز بأن كمية التوليد المتاح أقل من الطلب، وقطع بعدم وجود تمييز أو استهداف لأحياء دون أخرى في القطوعات التي أكد أنها تتم بعدالة لتخفيف الأحمال في ساعات الذروة، معلناً أن القطوعات المبرمجة ستتوقف بمجرد دخول فصل الخريف وانخفاض درجات الحرارة، مبيناً أن كل درجة حرارة تعادل (50) ميغاواط.
وأكد الوزير للصحافيين، أمس (الأربعاء)، عقب اجتماعه مع لجنة الطاقة بالبرلمان أن كل وحدات التوليد بالبلاد تعمل ولا توجد بها أعطال، وتحفظ على الإجابة حول وجود اتجاه لزيادة تعريفة الكهرباء واكتفى بالقول إنه موضوع طويل. وبرر “موسى” عدم الإعلان عن القطوعات بأن وضع الشبكة متحرك ولا يمكن التنبؤ بزيادة الأحمال على الشبكة.

المجهر

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين