عبرت قطاعات واسعة من مواطني مدينة ود مدني عن سعادتهم ورضاهم التام بكل القرارات التي أصدرها محمد طاهر أيلا والي الجزيرة منذ توليه مهام إدارة الولاية، والرامية لإصلاح الشأن العام، واعتبروا هذه القرارات جاءت متأخرة ولكن أن تأتي متأخرا خير من أن لا تأتي، وأكد المواطنون في استطلاع لـ(سونا) أن ما حدث في الماضي هو إهدار للمال العام وعدم تقدير للمسؤولية حيث أعرب المواطن علي عيسى الريح، أعمال حرة بالسوق العمومي بمدني، عن تفاؤله الشديد وسعادته بالقرارات معتبرا أنها المسار الصحيح للحكم الراشد، وقال إن ما حدث في الفترات السابقة كان سببا في تدني الخدمة المدنية والحالة التي آلت إليها، وطالب الوالي ببذل المزيد من الجهد لضبط السوق وإعادة تنظيمه ونظافته ورصف الطرق وبناء المجاري والكباري، خاصة وأن الخريف على الأبواب، وشدد على ضرورة إصدار قرارات بإيقاف استخدام عربات الكارو، وأشادت بسمات محمود، المعلمة بمرحلة الأساس، بقرارات الوالي جميعها وركزت على القرارات الخاصة بتعاقدات العمالة المؤقتة التي كانت السبب الرئيسي في تدني الخدمات وانهيار الخدمة المدنية وإهدار المال العام.

اليوم التالي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين