شهد مستشفى مدينة كلبس بغرب دارفور مطلع الأسبوع الجاري ميلاد توأم سيامي من أبوين تشاديين. وبحسب متابعات (اليوم التالي) فإنه عندما أحست الأم بآلام المخاض بمقر سكنها بمدينة برك التشادية التي تبعد حوالي (17) كلم عن الحدود السودانية هرع بها ذووها لمستشفى كلبس الذي يبعد حوالي (80) كلم شمال الجنينة، وعلى مقربة من موقع المستشفى أنجبت توأما سياميا وواصلت المسير لتتم الإجراءات الطبية اللازمة للتوأم بمستشفى كلبس وهما الآن بحالة صحية مستقرة. الجدير بالذكر أن معظم القرى والمدن التشادية المتاخمة للحدود مثل برك تتلقى الرعاية الصحية والعلاجية بالمدن السودانية ومن أهمها الطينة وكلبس وفور برنقا.
أسرة التوأم تناشد الرئيس التشادي والخيرين رعاية التوأم رعاية تامة لأنهما يحتاجان لرعاية طبية مكثفة وحالة الأبوين المادية لا تسمح بذلك، كما أن هناك مساعي لنقل التوأم لمستشفى الجنينة لكن وحسب إفادة المدير الطبي لمستشفى كلبس فإن ذلك يجب أن يتم بإجراءات معينة نسبة لحال التوأم الصحية وبعد المسافة ووعورة الطريق وأنهم يجرون الترتيبات لذلك

صحيفة اليوم التالي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين