جوبا تكشف عن زيارة لباقان أموم إلى الخرطوم عقب تسلم مهامه

كشف سفير جنوب السودان في الخرطوم ميان دوت، الأحد، أن الأمين العام للحركة الشعبية الحزب الحاكم في بلاده باقان أموم، سيزور السودان قريباً، دون أن يحدد موعداً قاطعاً للزيارة المرتقبة.

وقال السفير لدى لقائه مساعد أول الرئيس السوداني محمد الحسن الميرغني، إن زيارة باقان ستتم بعد أن يتسلم مهامه، حيث أُعيد الأمين العام للحركة الشعبية إلى منصبه في 23 يونيو الماضي.

وكان باقان قد أُطيح به من المنصب مع آخرين وتم اعتقاله في ديسمبر 2013 بعد خلافات عاصفة داخل الحزب الحاكم، أدت فيما بعد إلى مواجهات مسلحة بين الرئيس سلفا كير ميارديت ونائبه المقال رياك مشار.

وجاء قرار إعادة تنصيب باقان أمينا عاما للحركة الشعبية، في إطار اتفاق “أروشا” التنزانية الموقع عليه في 21 يناير الماضي.

وبحث المساعد الأول للرئيس السوداني محمد الحسن الميرغني مع السفير ميان، الأحد، العلاقات الثنائية في مختلف المجالات بين الخرطوم وجوبا.

وقال ميان، في تصريحات للصحفيين، عقب اللقاء الذي جري في القصر الرئاسي في الخرطوم، إن الاجتماع ناقش عدداً من القضايا التي تهم البلدين.

وأضاف “أن اللقاء ركز بشكل خاص على قضية لاجئ جنوب السودان بالسودان، إلى جانب تنفيذ اتفاقيات التعاون المشترك بين البلدين الجارين”.

وكشف ميان أن الأمين العام للحركة الشعبية سيزور السودان قريباً بعد تسلُّم مهامه.

وعبَّر عن شكره وتقديره لحكومة السودان لاهتمامها البالغ باللاجئين من بلاده البالغ عددهم حتى الآن 338 ألف لاجئ في ثلاث ولايات سودانية هي النيل الأبيض وجنوب وغرب كردفان.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين