إتهم المؤتمر الوطني جهات بقيادة عمل استخباراتي لإغراء الشباب بالالتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، من بينها إسرائيل، بيد أنه قال أنها لا تظهر للسطح، وشدد على أن من نتائج ذلك إمكان المجتمع الدولي اتهام السودان بأنه دولة تصدر الإرهاب.
وقال أمين الأمانة العدلية بالحزب “الفاضل حاج سليمان” في تصريح لـ(المجهر) أمس (السبت)، إن انضمام طلاب من جامعة العلوم الطبية لـ(داعش)، أصبح مخيفاً، وذكر أن التحاق الطلاب بالتنظيم له دوافع مختلفة، داعياً الدولة لوضع حد لذلك، إلا أنه عاد وقال: لابد أن ننظر لذلك بالمنظور الفكري والشرعي، ومقارعة الشباب بالحجة حتى يثيبوا للصواب، وأضاف (على الدولة أن تضع في حسبانها بأن المعالجة تتم عبر قراءة الواقع بصورة صحيحة).
وقطع “الفاضل” بأن هناك خلايا تغرر بالطلاب وقال: أن واجب السلطات أن تتحري عنهم حتى تتضح الحقيقة، وتساءل عن ماهية الهدف الذي تسعي داعش لتحقيقه، فضلا عن هل أنها مؤهلة لقيادة تغيير في العالم الإسلامي.
وحول الاتهامات بتواطؤ بعض العناصر الأمنية في مطار الخرطوم مع داعش أبان سفر طلاب من جامعة العلوم الطبية لتركيا بغية الانضمام للتنظيم الأسبوع الماضي قال “الفاضل”: (هذا كلام غير مؤسس، وهي تهمة خطيرة دون دلائل)، وأضاف (أنها مسألة تحتاج لتدقيق قبل أن نطلق الاتهام جزافاً)، وقطع بأنه تحليل يتبناه البعض بدوافع مختلفة.

المجهر

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين