لم يكن الدكتور مصطفي عثمان محمد ، استشاري الجراحة بولاية الشمالية بمنطقة كريمة والجراح الوحيد بها، يتوقع ان يجد نفسه في مأزق خطير ومؤرق من خلال عمله الانساني ، وان يكون متهما في قضية طبية خطيرة شلغت الرأي العام واستمرت لقرابة العام والتي اتهم فيها باستئصال الكلية اليسري للطفل بشير الذي يبلغ من العمر ثلاثة عشر عاما والتسبب في وفاته.. وشاءت الاقدار بان يكون هذا الطيب خلف القضبان بتهمة تتنافي مع اخلاقيات وشرف الطب فكانت محاكمة هذا الطبيب التي وجدت متابعة من عدد كبير من الصحف اليومية التي رصدت جلسات المحاكمة من البداية الي ان وجهت له المحكمة تهمة القتل الخطأ تحت المادة 132 من ق ج وبعد ان قدم كل من هيئتي الاتهام والدفاع البينات والقرائن التي تتعلق بهذه القضية التي استمعت فيها هيئة المحكمة الي عدد من الاطباء بكافة تخصصاتهم الطبية في مجال الجراحة والاشعة والموجات الصوتية والطب الشرعي وبناء علي كل ما تقدم من مستندات اتهام ودفاع توصلت هيئة المحكمة بعد وزنها ومناقشتها لكافة اركان مادة الاتهام الي براءة الدكتور مصطفي عثمان استشاري الجراحة من التهمة المنسوبة اليه تحت المادة 132 من ق ج وفور صدور هذا الحكم سجل الدكتور مصطفي عثمان زيارة الي صحيفة الدار والتي رحبت به وهنأته علي نيل البراءة فجاء ليروي تفاصيل هذه القضية الماساة التي عاشها طيلة اربع سنوات والتي سببت له معاناة وتدمير مهني ومادي بتوقف العمل الطبي داخل المستوصف الخاص به نسبة لهذه الاتهامات والاشاعات التي لحقته طيلة هذه السنوات.

بداية القضية كما رواها الدكتور مصطفي عثمان محمد استشاري جراحة بمنطقة كريمة حيث ذكر بانه في شهر اكتوبر لعام 2012 وبصفتي طبيب متعاقد مع مستشفي مروي العسكري والجراح الوحيد بالمنطقة تم استدعائي من قبل طبيبة بالمستشفي بان هناك طفلا سقط من اعلي شجرة نخيل ويعاني من كسور بالساق واليد وآلام بالبطن وبعد معاينة الطفل ثبت وجود نزيف حاد داخل البطن. وافاد الطبيب بان حالة الطفل كانت متاخرة وعليه قرر اجراء عملية استكشافية مستعجلة لانقاذ حياة الطفل وبالفعل قمت باجراء هذه العملية ووجدت نزيفا داخليا كثيفا بالبطن وتهتكا في الطوحال فقمت بازالة الطوحال والزائدة الدودية. وبعدها ذكر الدكتور مصطفي بان حالة الطفل تحسنت وان ذويه تسلموا الطوحال والزائدة وبعد خمسة عشر يوما تم تحويل الطفل بشير للخرطوم لجراحة العظام بعد شفائه تماما من النزيف وبعد مرور ستة اشهر حضر والد الطفل بشير متهجما للعيادة والمستوصف الخاص بي وهو يدعي بانني قمت بسرقة كلية ابنه وذلك بناء علي قرار طبيب موجات صوتية والذي ذكر له بان الطوحال سليم وان الكلية مزالة جراحيا وعليه قام بفتح بلاغ ضدي بنيابة كريمة والذي تم شطبه .. وذكر الطبيب بانه قد تم ارسال الطفل بشير الي القمسيون الطبي بمستشفي ابن سيناء والذي اكد وجود عدد اثنين جهاز بولي كامل يسار ويمين وكليتين احداهما ضامرة وهي الكلي اليسري واضاف قائلا بان والد الطفل بشير حضر للخرطوم وفتح بلاغا اخر بالاهمال والقتل الخطأ في مواجهتي وانه تم القبض عليّ اكثر من اربع مرات وبعد التحقيق معي واكتمال كافة التحريات احيل البلاغ للمحكمة التي نظرت فيه لمدة عام كامل عانيت فيها الكثير من الاتهامات والشائعات التي اثرت عليّ نفسيا وعلي اسرتي وابنائي وعلي ممارسة مهنتي التي توقفت بسبب هذا الاتهام الباطل الي ان اظهر الله الحق وانصفني باعلان البراءة الكاملة لي بتاريخ 30/6/2015
وانا اشهد الله بانني لم اقم الا بما يرضي ضميري ومهنتي الشريفة تجاه هذا الطفل الذي انقذت حياته فكانت مكافأتي بهذه الطريقة المشينة لي ولمهنة الطب وكنت اثق تماما بانني برئ مما نسب اليّ وان الله سوف يظهر الحق وينصفني وقد ذهبت الي المملكة العربية السعودية لفترة شهرين زرت فيها المدينة المنورة واديت مناسك العمرة وذلك لتخفيف الالم والدعاء الي المولي عز وجل بان يظهر براءتي وينصفني.
وعبر الدكتور مصطفي عن شعوره عندما تم اعلان براءته بانه كان علي ثقة بالقضاء السوداني وانه بخير وينصف المظلوم وكنت اثق في هذه البراءة فيما تقدم برسالة الي كل وسائل الاعلام لكي ياتوا اليه ويمتلكوا الحقائق اولا بدلا من الاثارة والتشويش كما وجه رسالة الي بعض الصحف ان تتوخي المصداقية وشرف المهنة وان لا تسئ له. وفي ختام حديثه تقدم بشكر وتقدير وامتنان بعد حمده لله وشكره لله عز وجل الي الاستاذة سعاد عثمان المستشار القانونية والاستاذ سيد العوض المستشار القانوني والاستاذ والمستشار القانوني محمد علي والدكتور عبد المنعم للوقفة العظيمة التي وقفوها مع الحق بجانبي طيلة هذه السنوات وفي الختام الشكر كل الشكر الي المولي عز وجل والي كل من انصفني واختم قولي بـ(حسبي الله ونعم الوكيل).

صحيفة الدار



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

تعليق واحد

  1. mohammed hassan

    2015-07-05 في 3:08 ص

    ﻳﺎ ﺯﻭﻝ ﺣﻨﻴﻦ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﻭﻓﺎﻙ
    ﺷﺎﻥ ﺍﻧﺖ ﻓﻲ ﻃﺒﻌﻚ ﻧﺒﻴﻞ
    ﻋﻨﺪﻙ ﻛﺮﺍﻣﺘﻚ ﺍﻫﻢ ﺷﻲ
    ﻭﻣﺎبـﺗﺒﻘـى ﻟﻲ ﻗﻠبك ﺫﻟﻴﻞ
    ﺯﻱ ﺍﻟﻘﻤﺮﻩ ﺗﻨﺸﺮٌﻩ ﻧــــــــﻮﺭ
    ﻳﻮﻡ ﺗﺒﻘﻲ ﻛﻞ ﺍﻟﺪﻧﻴﻞ ﻟﻴﻞ
    ﺑﺘﻜﻮﻥ ﺻﺤﺎﺭﻱ ﺑﻼ ﺭﺿﺎﻙ
    ﻳﻮﻡ ﺗﺮﺿـــــــــــــــــــﻲ
    ﺯﻳﻚ ﻣﺎﻓﻲ ﻧﻴـــــــــﻞ
    ﺷﺎﻳﻞ ﻫﻤﻮﻡ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺩﻭﺍﻡ
    ﻣﻌﻲ ﺍﻧﻮ ﻫﻤﻚ ﻣﻮ ﺷﻮﻱ
    ﻣﺎ ﺑﺘﺮﺗﺎ ﻓﻲ ﺣﺎﻟﻚ ﻛﺘﻴـــــﺮ
    ﺩﺍﻳﻤﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻭﺷﺠﺎﻉ ﺣﻲ

    ﻟﻲ ﺯﻭﻝ ﺑﻴﺘﻠﻮﻡ ﻣﻌــــــــﺎﻙ
    ﻣﺎ بـﺗﻠﻘـى ﻓﻲ ﻗﻠﺒﻚ ﺷﻲ
    ﻭﺍﻟﻨﺎﺱ ﻗﺪﺭ ﻣﺎ ﻳﺤﺴﺪﻭﻙ
    ﻟﻠﻨﺎﺱ ﺗﺸﻴﻞ ﻟﻠﻔﺮﺣﻪ ﺿﻲ

    ﻳﺎ ﺯﻭﻝ ﻟﻘﻴﺘﻚ ﻓﻲ ﺟﻮﺍﻱ
    ﺍﺣﺴﺎﺱ ﻣﻌﺘﻖ ﺍﺣﺘﺮﺍﻡ
    ﺗﺮﺣﺎﺏ ﻳﻘﻮﻝ ﻟﻠﻀﻴﻒ ﺣﺒﺎﺏ
    ﻭﻳﻤﺪﻟﻮ ﺍﻻﻳﺪ ﻟﻠﺴﻼﺍﺍﺍﺍﻡ
    ﺗﺘﻜﻠﻢ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﻳﺴﻤﻌﻮﻙ
    ﻓﻲ ﺻﻤﺘﻚ ﺍﻛﺘﺮ ﻣﻦ ﻛﻼﺍﺍﺍﻡ
    ﻣﻄﺮﻙ ﺑﻴﺴﻘﻲ ﺑﻼ ﺧﺮﻳﻒ
    ﻳﻨﺸﺮﻩ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﺩﻳﺎﻥ ﻏﻤﺎﻡ
    ﺩﻩ ﻣﻨﻮ ؟ ﺍﻟﻨﻘﺮ ﺑﺎﺑﻚ ﻓﻲ ﻳﻮﻡ
    ﺑﻲ ﺣﺮﻗﻪ ﻗﺎﺻﺪﻙ ﺷﺎﻳﻠﻮ ﻟﻮﻡ
    ﻭﻣﺘﻴﻦ ﺟﺎﻙ ﻳﺴﺮﻙ ﺑﻲ ﻛﻼﺍﻡ
    ﻭﻟﻘﺎﻫﻮ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﺤــــــــﻮﻡ؟!

    ﻛﻞ ﺍﻟﺼﻔﺎﺕ ﺍﻟﺤﻠﻮﻩ ﻓﻴﻚ
    ﻣﺎ ﺍﻧﺖ ﻭﺍﻓﻲ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﻌﻤـــﻮﻡ
    ﺷﻤﺴﻚ ﺑﺘﺸﺮﻕ ﻛﻞ ﻳــــــــﻮﻡ
    ﻭﻧﻬﺎﺭﻩ ﻣﺎ ﺑﻴﺠﻴﺐ ﺳﻤـــــــــﻮﻡ
    ﻳﺎ ﺯﻭﻝ ﺑﺴﻴﻂ ﻣﻬﻤﺎ ﻳﻐﻴــــــــﺐ
    ﺗﻠﻘﺎﻫﻮ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺣﻀــــــــــﻮﺭ

    ﺩﻳﻤﻪ ﺍﻟﺘﻮﺍﺿﻊ ﺷﻴﻤﻪ ﻟﻴـــــــﻚ
    ﺗﺪﺧﻞ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑﺎﻟﺴﺮﻭﺭ
    ﺭﺍﻛﻮﺑﻪ ﺗﺴﻜﻨﻪ ﺑﻲ ﻳﻘﻴﻦ
    ﺑﺘﺸﻮﻓﻪ ﺍﺟﻤﻞ ﻣﻦ ﻗﺼﻮﺭ
    ﻭﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺑﻲ ﻟﻘﻤﻪ ﺣﻼﻝ
    ﺑﺘﻌﻴﺸﻪ ﻣﺮﺗﺎﺍﺡ ﺍﻟﺸﻌﻮﺭ
    ﻳﺎ زول جميل
    .
    .
    الحمد لله الذي اظهر الحق ، لله درك يا عبد الرحمن فقد خلفت بعدك “رجالا” لم يضيعوا ما عاهدوك عليه.. منهم هذا الصالح”د.مصطفى”وآخر اعرفه عن مقربه ،و احبهم جميعا في الله ..

    وأعتقد ان بامكانه تقديم قضية “رد شرف” . وقلب كل الموازين
    ولكن..
    .
    ﻟﻲ ﺯﻭﻝ ﺑﻴﺘﻠﻮﻡ ﻣﻌــــــــﺎﻙ
    ﻣﺎ بـﺗﻠﻘـى ﻓﻲ ﻗﻠﺒﻚ ﺷﻲ….

    رد

اترك رد وناقش الاخرين