مع موجة الصيف الحارة التي تجتاح ألمانيا، حذر أطباء ألمان من صيام الأطفال خلال شهر رمضان بسبب طول فترة الصيام. والروابط الإسلامية تؤكد على وجوب إيقاف الصيام عند التعرض لمخاطر أو مشاكل صحية.

حذر أطباء ألمان من صيام الأطفال المسلمين خلال شهر رمضان في ظل ارتفاع درجات الحرارة. وأوضحت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين في مقرها بمدينة كولونيا الألمانية سبب ذلك: بأن الاستغناء عن الطعام، ولا سيما السوائل، طوال فترات النهار يمكن أن يضر بصحة الطفل وقد يؤدي إلى إصابته بصداع أو غثيان أو دوار أو هبوط حاد في الدورة الدموية. ويوضح رئيس الرابطة الألمانية “أن ارتفاع نسبة الماء في أجسام الأطفال يستلزم أن يكثروا من شرب السوائل”.

تجدر الإشارة إلى أن شهر رمضان يستمر هذا العام في الفترة بين 18 حزيران/يونيو و16 تموز/يوليو؛ ومن ثم يتزامن مع أيام الصيف. ويصل عدد ساعات الصيام في ألمانيا هذا العام إلى أكثر من 17 ساعة. وتشهد ألمانيا حاليا موجة حارة، ارتفعت فيها الحرارة في بعض المناطق إلى ما يقارب 40 درجة مئوية، الأمر الذي يزيد من صعوبة الاستغناء عن السوائل.

ووفقا لجمعيات إسلامية، فإن صيام شهر رمضان ليس فرضا بالنسبة للأطفال، وقد أكد أيمن مزيك مدير رابطة المسلمين في ألمانيا على ذلك موضحا أن الصيام يصبح فرضا بدءا من مرحلة البلوغ. وأضاف: “الصيام فرض، ولكن الحفاظ على سلامة الإنسان وصحته هي واجب ديني أيضا. وأكدت الجمعيات الإسلامية أنه لابد من إيقاف الصيام عند التعرض لمخاطر أو مشاكل صحية خلاله.

هـ.إ./ف.ي (د.ب.أ)

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين