دعا وزير رئاسة مجلس الوزراء “أحمد سعد عمر” الجهات ذات الصلة بتقنين ودعم عمل الطب الشعبي (الطب البديل) في السودان.. جاء ذلك خلال مخاطبته ورشة عمل (تنظيم الممارسة في الطب الشعبي)، التي نظمها المجلس القومي للمهن الطبية والصحية بمقره أمس تحت شعار (لنرتقي بالطب الشعبي في السودان نحو ممارسة آمنة).
وأشار “عمر” إلى اهتمام الحكومة ورعايتها لتقنين مشروع الطب البديل، مطالباً ببذل الجهد للخروج بتوصيات قوية وفاعلة تضع اللبنات الأساسية لتقنين الطب البديل لفائدة الإنسان وأن يكون السودان أنموذجاً على مستوى العالم.
من جانبه، أوضح البروفيسور “علي عبد الرحمن” رئيس المجلس القومي للمهن الطبية والصحية أن مجال الطب الشعبي له أثر كبير على صحة المجتمع، مشدداً على أهمية رفع المستوى الأكاديمي والأخلاقي لممارسي الطب الشعبي بالتأهيل العلمي والتدريب المستمر، مؤكداً ضرورة إنشاء جسم يقوم بتنظيم عمل ممارسة الطب الشعبي.
وتمت خلال الورشة مناقشة خمس أوراق علمية، الأولى بعنوان (الوضع الراهن للطب الشعبي) باستصحاب تجربة ولاية الخرطوم قدمتها د. “عبير صابر علي”، وتناولت الورقة الثانية (الأثر الاقتصادي للنباتات الطبية والعطرية) قدمتها البروفيسور “عواطف محمد أحمد” مدير معهد أبحاث النباتات الطبية والعطرية.
كما قدم الأستاذ “عبد الله المعتصم” ورقة عن (تدريب العشابين) قدمها البروفيسور “حسن السبكي” رئيس قسم العقاقير الطبية بكلية الصيدلة جامعة الخرطوم، وورقة بعنوان (منهجية وضوابط الطب البديل المتكامل)، والورقة الأخيرة قدمتها د. “رشيدة عبد الفتاح” مسؤول الشؤون العلمية حول (كيفية اعتماد مهنة جديدة بالمجلس القومي للمهن الطبية والصحية).

صحيفة المجهر السياسي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين