أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني السعودي وقف الملاحة الجوية في جنوب المملكة مع إطلاق الحملة العسكرية ضد المتمردين الحوثيين، كما عززت التدابير الأمنية على الحدود وفي المرافق الحيوية وأخلت سكان القرى المتاخمة لليمن وسط تأييد واسع من الأوساط السعودية لـ«عاصفة الحزم»، فيما أغلق اليمن كل موانئه الرئيسية.

وبالتزامن مع الضربات الجوية المشتركة على معاقل الحوثيين في اليمن، أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني السعودي عن الإيقاف المؤقت للرحلات الدولية والداخلية المتجهة من وإلى مطارات المملكة الواقعة في المنطقة الجنوبية القريبة مع اليمن وهي مناطق جازان وابها ونجران ووادي الدواسر وبيشة وشرورة..

وذلك حفاظا على سلامة المدنيين. وأوضحت الهيئة أنه سيتم إصدار معلومات وبيانات تفصيلية للمسافرين من قبل شركات الطيران العاملة في تلك المطارات والتواصل معهم مباشرة عبر الرسائل النصية بالمعلومات الجديدة لرحلاتهم وآخر المستجدات.

في السياق، أمر ولي ولي العهد ووزير الداخلية السعودي الأمير محمد بن نايف قادة الأمن الداخلي في المملكة بتعزيز التدابير الأمنية في المنشآت النفطية والحيوية وعلى الحدود، وذلك بعد إطلاق عملية عسكرية ضد الحوثيين في اليمن.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين