Menu
Categories
امتعاض وسط أهالي لقسوة تصاحب جمع السلاح في جنوب دارفور
2017-12-25 عالمي
تطبيق سودافاكس للجوال - اضغط هنا للتحميل

شكا مواطنون بمحلية” تلس ” 86 كلم جنوب نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور من عمليات تعذيب مارستها القوات المشتركة ضد المواطنين لانتزاع اعترافات بحيازتهم أسلحة.

وقال مسؤول اهلي رفض كشف اسمه لـ “سودان تربيون ” الأحد، إن القوات المشتركة التي اوكلت لها مهمة جمع السلاح من المواطنين ظلت تمارس انتهاكات ضد المواطنين لإجبارهم على الاقرار بحيازة الأسلحة.
واضاف ان 11 من الأهالي تعرضوا لعمليات تعذيب قاسية سببت لهم أذى جسيما اضطر بعضهم لتلقي اسعافات بمستشفيات نيالا بعد تعذر توفير العلاج في المشفى الريفي بالمنطقة.
واشار المصدر الي ان القوات المشتركة دهمت أكثر من ثلاث اسواق بالمحلية والقت القبض على مواطنين لا يحوزون اي اسلحة غير انهم تعرضوا للتعذيب لإجبارهم على تسليم اسلحة غير موجودة بحوزتهم، داعيا الي تشكيل لجنة تحقيق حول هذه الانتهاكات
ونفذت حكومة جنوب دارفور حملة جمع السلاح القسري من القبائل منذ بداية ديسمبر الجاري بعد ان وجدت اقبالا ضعيفا في مرحلة جمع السلاح الطوعي.
وأطلقت رئاسة الجمهورية حملة لجمع السلاح من ايدي القبائل والمواطنين بولايات دارفور في اغسطس الماضي لوضع حد للنزاعات القبلية التي زعزعت الأمن والاستقرار بالإقليم.

المصدر : سودان تربيون

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك تعليقاً
***