أكد بحر أدريس أبو قردة وزير الصحة الاتحادي دعمه لجهود جمعية الجهاز الهضمي السودانية الرامية لتوطين العلاج في الداخل، ورفع المعاناة عن المواطن، ومساندته لإنشاء أول مركز لزراعة الكبد في السودان. وقال إبو قردة في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العالمي السادس للجهاز الهضمي أن السودان صار قبلة للمرضى القادمين من دول الجوار الأفريقي. وجدد اهتمامه بتطوير السياحة العلاجية، مشيرا إلى أن الطبيب السوداني ظل يحقق إنجازات على المستويات (الداخلي والإقليمي والدولي). وجدَّد الوزير التزامه بتبني مخرجات المؤتمر وتطبيقها على أرض الواقع وتوفير الأجهزة والمعدات المطلوبة للتخصص.
من جانبه، قال البروفيسور سليمان حسين رئيس جمعية الجهاز الهضمي إن الجمعية التي تأسست في العام 1975 تضم نخبة من الاستشاريين، ونجحت في خلق شراكات ذكية مع عدد كبير من جمعيات دول العالم، وصارت تقدم خدماتها في أفريقيا، وأنشأت في سبيل الارتقاء بالخدمات مراكز المناظير وتدريب الكوادر المتميزة في العاصمة والولايات، بالتعاون مع وزارتي الصحة الاتحادية والولائية، شاكيا معاناة الجمعية من هجرة الأطباء الكبار والشباب والممرضات.

اليوم التالي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين