استبعد الامين السياسي لحزب المؤتمر الوطني عبيد الله محمد عبيد الله، قطع العلاقات بين السودان ومصر، وأكد وجود تواصل بين البلدين عبر القنوات الرسمية والدبلوماسية، واتهم في الوقت ذاته جهات داخل مصر قال إنها غير سعيدة بالتواصل وتسعى لإثارة البلبلة.

وأوضح الأمين السياسي أن التوتر الحالي مرتبط بسد النهضة، ورأى ان المقصودة هي اثيوبيا، وتابع (هم يعتقدون ان السودان تواطأ مع اثيوبيا)، وشدد على حاجة البلاد لتوحيد الجبهة الداخلية باعتبار ان القضية ليست قضية الوطني وإنما السودان، ورأى ان الشعب كفيل بالدفاع عن نفسه حال دخول البلاد في مواجهات عسكرية، وزاد (اذا اصبحت دواس فالشعب قادر على الدفاع عن نفسه، واذا رغبوا في السلام فنحن لا نرفضه).

الجريدة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين