كشفت متابعات صحفية أن ما يقارب ألف شخص يممن حملون الجنسية السودانية ويعيشون في الولايات المتحدة تحت برنامج تصريح الإقامة المؤقت ( TPS ) الذي يسمح لهم بالعيش والعمل في أمريكا منذ عام 1997، لم يعد ممكناً، بعد أن رفض الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، مقترحاً من جانب مشرعين لاستعادة الحماية المكفولة للمهاجرين القادمين من هايتي والسلفادور ودول أفريقية (بينها السودان).
وكشف تقرير لشبكة (سي ان ان) الإخبارية، أن الحكومة الأمريكية قدمت (151)  مليون دولار كمساعدات للسودان خلال الفترة المذكورة.
ونقلت صحيفة “واشنطون بوست” عن مسؤولين اثنين أن ترامب قال رداً على المقترح “لماذا نسمح لأشخاص يعيشون في دول قذرة بالقدوم إلى هنا؟” وبعد ذلك قال ترامب إن الولايات المتحدة عليها أن تسمح بالهجرة لمزيد من الأشخاص من دول مثل النرويج.
وأثارت تعليقات ترامب غضباً لدى الدول المعنية وجدلا وتنديداً واسعين على النطاق العالمي.
وينتهي وضع الإقامة الخاص للسودانين في الولايات المتحدة في نوفمبر من العام الجاري

المصدر : باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين