شبه حاتم بشات، عضو لجنة الشؤون الأفريقية بالبرلمان المصري، العلاقة بين مصر والسودان بـ”الأوكورديون” وقال إن العلاقات بين الدولتين “مرة كده، ومرة كده”.
وأشار “بشات”، في تصريحات تلفزيونية، إلى أن أثيوبيا وعدت السودان بمنحه كهرباء بالمجان، ودعا السودان “أن يكون أكثر وعيًا، ويُدرك أنه دولة مصب وأن  الضرر الذي سيقع على مصر من سد النهضة سيقع عليه أيضاً”.

واللواء حاتم مصطفى باشات، هو عضو مجلس النواب المصري عن حزب المصريين الأحرار، ووكيل جهاز المخابرات المصرية السابق.
وتشهد العلاقات بين القاهرة والخرطوم توتراً بلغ مستواه الأعلى في الفترة الأخيرة، بسبب عدة ملفات، بينها ملكية حلايب وشلاتين والتقارب السوداني مع تركيا وملف سد النهضة، مما دفع السودان لاستدعاء سفيره من القاهرة للتشاور.

المصدر : باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين