قال الاتحاد الأوربي، إنه من المهم أن يُسمح للشعب بممارسة حقه في حرية التعبير، بما في ذلك حرية وسائط الإعلام والمشاركة السياسية، في وقت حث الذين يمارسون حقوقهم الأساسية على التعبير عن آرائهم سلميًا،
وأصدر وفد الاتحاد الأوروبي في السودان بيانا أمس، أوضح فيه أن سفراء سفارات الاتحاد الأوروبي المقيمين في السودان يتابعون عن كثب الاحتجاجات الأخيرة في جميع أنحاء البلاد بسبب الزيادات في اسعار السلع الاستهلاكية واحتجاز عدد من القادة السياسيين، وأكد البيان أن الاتحاد الأوروبي ملتزم بمستقبل مستقر وديمقراطي ومزدهر للسودان، لما فيه مصلحة شعبه، وسيواصل عمله مع جميع أصحاب المصلحة مع وضع هذا الهدف في الاعتبار.

الجريدة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين