قال سامح شكري وزير الخارجية المصري، إن مصر ستقوم من خلال رئاستها لمجلس السلم والأمن ببلورة ظاهرة الإرهاب، ومكافحة انتشار المحاربين الأجانب بالقارة الإفريقية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد بوزارة الخارجية أمس الأربعاء، لإعلان نتائج أعمال الدورة الثالثة للجنة المصرية التنزانية المشتركة.

وأوضح شكري أن مصر ستتناول القضايا الملحة الخاصة بمناطق النزاع بإفريقيا، مشددًا على أن القاهرة ستلعب دورها التقليدي بالمجلس متعاونة مع بقية الأعضاء.

وأشار وزير الخارجية إلى تطلع مصر للمساهمة في إعادة إعمار العراق وفقًا للمعايير التي تضعها الحكومة العراقية.

يذكر أن مصر تقلدت رئاسة مجلس السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي خلال شهر يناير الجاري، وذلك في إطار العضوية المصرية بالمجلس، والتي بدأت منذ شهر أبريل 2016 ولمدة ثلاث سنوات.

روسيا اليوم

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين