وجهت محكمة الأسرة والطفل تهماً تحت المواد (45 ب هـ/ط/و) المتعلقة بالاغتصاب والاتجار من قانون الطفل، والمادة (161) والمادة (144/156) من القانون الجنائي في مواجهة المتهم باغتصاب وابتزاز الأطفال بمنطقة بري، ورد الدفاع على التهمة بأن موكله غير مذنب ولديه شهود دفاع سوف يقوم بإعلانهم للإدلاء بإفاداتهم، حيث أنكر المتهم لدى استجوابه، التهمة.

يذكر في التفاصيل أن المتهم قد قام بتكوين شبكة من ضحاياه بعد إيقاعهم حسبما جاء في الاتهام، واستدراجهم من ميادين الكرة بعد أن يقنعهم بأنه يريد مساعدتهم في بعض الأغراض المنزلية أو الخاصة بالكرة، ويرغمهم على فعل الفاحشة بالتهديد بالسلاح ويصورهم في أوضاع مخلة، ويبتزهم لتنفيذ ما يطلب منهم.
وأكد شهود الاتهام وهم من الضحايا، أن المتهم قد تاجر بهم لآخرين مقابل المال، وبعد السماع لقضية الاتهام تم إغلاقها وتحديد جلسة لمواصلة النظر بسماع شهود الدفاع.

المجهر السياسي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين