قال السفير السوداني لدى مصر والموجود حالياً في الخرطوم، عبد المحمود عبد الحليم، إنه سيلتقي اليوم الأربعاء 10 يناير/كانون الثاني، بمسؤولين في وزارتي الدفاع والداخلية في بلاده، مؤكداً أن حكومة بلاده ستقرر عودته إلى القاهرة من عدمها، خلال الـ48 الساعة المقبلة.

وأكمل عبد الحليم، في تصريحات لوكالة الأناضول: “التقيت، أمس الثلاثـاء، بوزير الخارجية إبراهيم غندور، ووزيري الدولة بالخارجية، حامد ممتاز، وعطا المنان بخيت”، وتابع: “المشاورات مستمرة بيني وقيادات الخارجية”.

ومضى قائلًا: “تشاورت أيضاً مع لجان برلمانية وأعضاء من البرلمان” دون تفاصيل إضافية، موضحاً أن “كل المشاورات التي أجراها منذ وصوله إلى البلاد، الخـميس الماضي، تأتي تمهيداً للقائه بالرئيس السوداني عمر البشير في الساعات المقبلة”.

وكانت الخرطوم استدعت سفيرها لدى القاهرة، الخميس الماضي، لـ”عديد من التشاور”، فيما قالت الخارجية المصرية وقتها إنها بصدد “تقييم الموقف لاتخاذ الإجراء المناسب”.

وتشهد العلاقات بين السودان ومصر توتراً، على خلفية عدة قضايا خلافية، أهمها النزاع حول المثلث الحدودي في حلايب وشلاتين الدائم منذ سنوات، ويطالب السودان بأحقيته في السيادة على المثلث الحدودي في حلايب وشلاتين، وسط رفض مصري منذ سنوات.

سبوتنك الروسية

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين