قرر مدير قناة كبيرة الهجرة خارج البلاد نهائياً وذلك بعد الإخفاقات المالية التي ظلت تلازم القناة منذ إنشائها قبل سنوات وحتى الآن، فيما كشفت مصادرنا أن قرار مدير القناة جاء بعد دراسةٍ وتأنٍّ استغرق قرابة الخمسة أشهر لم تفلح فيها وساطات وتدخل بعض الشخصيات النافذة عن إثنائه من قراره ليعلن فض شراكته من القناة وحزم حقائبه استعداداً للهجرة.

الخرطوم: محاسن
صحيفة السوداني

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين