كشفت مصادر موثوقة وفقاً لـ(اليوم التالي) امتلاك حكومة السودان معلومات موثوقة بناء على رصد متواصل، حول تصعيد عدواني ممنهج من قبل السلطات المصرية وضد سيادتها، مما دفع لاستدعاء السفير عبد المحمود عبد الحليم سفير السودان في مصر كخطوة احتجاجية، كما كشفت عن تجديد السودان شكواه في مجلس الأمن الدولي في ما يخص قضية حلايب بعد التصعيد المصري خلال الأسبوعين الماضيين، وأكدت المصادر وصول معلومات خاصة بالتحركات المصرية في أرتريا ضد السودان وإثيوبيا وكذلك تحركات في جنوب السودان، بجانب الهجوم المستمر ضد السودان في ما يخص سد النهضة ومحاولتها استمالة إثيوبيا على حساب السودان، إضافة إلى التصعيد في منطقة حلايب، وشددت على أن الحديث عن عودة السفير إلى القاهرة سابق لأوانه.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين