أحبط جهاز الأمن والمخابرات الوطني أكبر عملية لتهريب (102) ألف طن دقيق كانت مخبأة في مخازن بولاية كسلا تم ضبطها إثر توفر معلومات للأمن الاقتصادي تشير إلى وجود عناصر يديرون نشاطا تجاريا هادما للاقتصادي الوطني يقومون بتهريب السلع الأساسية إلى خارج البلاد.
حيث تمت عملية المداهمة للمخازن وضبطت داخلها كميات الدقيق التي كانت في طريقها إلى دول الجوار.

اليوم التالي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين