الخرطوم: وكالات

أجرى رئيس هيئة الأركان في الجيش السوداني، الفريق أول عماد الدين عدوي، مباحثات مع رئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين اليوم الاثنين، في العاصمة أديس أبابا، بعد أيام من إغلاق السودان حدوده الشرقية مع إريتريا.

وأطلع رئيس الأركان السوداني، ديسالين على مستجدات الوضع الحدودي في السودان، وعلى نتائج الزيارات التي قام بها مسؤولون عسكريون من دول عدة بالمنطقة للخرطوم في الأيام الماضية، حسب قناة الجزيرة.

وقال المسؤول العسكري السوداني إن هناك كثيرا من التحديات التي تواجه إثيوبيا والسودان، لذلك يعمل البلدان على حلها بتوسيع نطاق التعاون والتفاهم بينهما، باعتبار أن ما يضر السودان سيضر إثيوبيا، وفق تعبيره.

وذكرت إذاعة “فانا” الإثيوبية (مقربة من الحكومة)، أن الفريق عدوي، سلم ديسالين، رسالة من الرئيس السوداني عمر البشير.

وتأتي زيارة رئيس الأركان السوداني بعد أيام من إعلان السودان إغلاق حدوده الشرقية، الذي أعقب إعلان الرئيس عمر البشير حالة الطوارئ في ولاية كسلا المتاخمة للحدود مع إثيوبيا وإريتريا.

وفي الأثناء أعلن والي كسلا شرقي السودان آدم جماع اليوم، عن تشكيل لجنة عليا للتعبئة والاستنفار في الولاية الحدودية مع إريتريا.

وأصدر الوالي قرارا بتشكيل اللجنة استجابة لمتطلبات المرحلة القادمة وتحدياتها وللإشراف على النشاط التعبوي لأهل الولاية، من دون توضيح.

وأضافت أن القرار جاء استجابة لطلب قدمته قوات الدفاع الشعبي في الولاية حدد مهام واختصاصات اللجنة على برامج التعبئة والاستنفار بالولاية، وتوفير الدعم اللازم للتعبئة والاستنفار وحث المجتمع على المشاركة الفاعلة.

 

المصدر : باج نيوز



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين