سودافاكس :قال المتحدث باسم قوات الدعم السريع التابعة للجيش السوداني، الإثنين، إن قوة على الحدود السودانية التشادية ضبطت كمية ضخمة من الذهب المهرب إلى خارج البلاد.

وتمكنت قوات الدعم السريع من إحباط محاولة تهريب ذهب يقدر بـ 85 كيلوجرام في الحدود السودانية التشادية بمنطقة “اديكونق”.ويضطر معدنون تقليديون وشركات تعدين إلى تهريب إنتاج الذهب بسبب سياسات بنك السودان المركزي في شراء المنتج وفق سعر الدولار الرسمي، بينما يفضل المنتجون تهريب المعدن النفيس للاستفادة من سعر الدولار المرتفع في السوق الموازي.

وقال المتحدث باسم قوات الدعم السريع العقيد عبد الرحمن الجعلي إن قواته المنتشرة في الحدود السودانية التشادية استطاعت أن توقف وتقبض على تجار مهربين للذهب، وهم “عثمان أمين أحمد وحمد حمدان دهمان”.

وأوضح الجعلي لوكالة السودان للأنباء أن كمية الذهب المضبوطة تصل إلى 85 كيلوجرام.

وأكد الجعلي يقظة قوات الدعم السريع المنتشرة في كل الحدود، وقال “كل من يحاول أن يخرب اقتصاد البلاد فإن قوات الدعم السريع له بالمرصاد”.

وكشف تقرير لوزارة المعادن عرض أمام البرلمان في يونيو من العام 2014، عن تهريب 75% من إجمالي إنتاج التعدين التقليدي والمنظم من الذهب.

وبلغ إنتاج البلاد من الذهب في العام 2017، نحو 105 أطنان، ويطمح السودان لأن يحتل المركز الأول أفريقياً في إنتاج الذهب.

المصدر : سودان تربيون

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين