خاطب المشير عمر حسن رئيس الجمهورية بقاعة الصداقة اليوم الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العام الرابع لحزب مؤتمر البجا الذي عقد تحت شعار( الفيدرالية الحقيقية خيارنا التاريخي) وبمشاركة رؤساء وممثلي الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والجهاز التنفيذي والتشريعي والسلك الدبلوماسي وعضوية الحزب.
وأشاد رئيس الجمهورية بحزب مؤتمر البجا ، قائلاً إنه حزب ملتزم بنظامه الأساسي وانتظام انعقاد مؤتمره ، وملتزم أيضاً بنظامه السياسي لبناء الحزب من القاعدة للقمة لتقديم قيادات جديدة أو تأكيد الثقة في قيادته السابقة، مضيفاً أن ذلك يعتبر قمة الممارسة الديمقراطية .
وأشار إلى أن الأحزاب السياسية تعتبر رمزية الممارسة الديمقراطية، مطالباً الأحزاب السياسية بأن تلجأ إلى مثل ما يقوم به حزب مؤتمر البجا بانعقاد مؤتمراتها العامة وفي الممارسة الديمقراطية والشورية داخلها.
وقال البشير نريد ممارسة سياسية راشدة و التي بدونها تصبح الممارسة السياسية عرجاء وأن الاثر يكون واضحاً في بنية المجتمع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وأشار الى تجربة السودان في الحوار الوطني التي كانت محل اعجاب ودهشة واكد للجميع أنه حوار شفاف وحر وغير مسبوق ، معرباً عن أمله أن يخرج جنوب السودان بوثيقة وطنية تكون محل اجماع، مؤكداً أهمية المحافظة على أمن البلاد واستقرارها واستقلالها ونحن ننظر للاستهداف الذي يشمل الاقليم كله، مضيفاً مهمتنا كلنا الحفاظ على استقلال البلاد واستقرارها وأن ندفع عنها كل من يحاول المساس بها .
وأكد التزامهم بتنفيذ كل توصيات الحوار الوطني حتى الوصول الى نهاية الفترة وأن تأتى انتخابات 2020 في جو وفاقي كامل وعمل دستور دائم للبلاد، موضحاً أنه سيتم تعزيز التنمية والخدمات بمزيد من التنمية والخدمات وأن يأخذ كل أهل السودان حقهم في التنمية .
وأكد التزامهم بوثائقهم وعهودهم قائلاً إننا “مربوطون بلساناً وأن نعذر بعضنا البعض في كل ما اختلفنا حوله لبناء السودان والتوافق حوله”.

سونا

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين