توعد وزير الدولة بوزارة الداخلية، بابكر أحمد دقنة بقمع أية تظاهرات تخريبية، احتجاجاً على زيادة أسعار الخبز والسلع الاستهلاكية، وقال (لن نتوانى في قمع الاحتجاجات التخريبية)، وتابع (دي ما دايرة ليها اتنين تلاتة).
وأعلن وزير الدولة سماح الوزارة بالتظاهرات السلمية ضد غلاء المعيشة، ولكنهم سيقمعون في الوقت ذاته اية محاولات تخريب (حسب وصفه)، وقال في تصريحات بالبرلمان أمس، (التظاهر السلمي مسموح به بشرط الحصول على تصريح مسبق من السلطات بالتجمهر)، وذكر أن ذلك هو الطريق المتبع في كل بلدان العالم بما فيها سويسرا، وأردف (نحن أفضل من غيرنا لأن كثيراً من الدول تسأل عن الغرض من التظاهر).
في سياق آخر استبعد وزير الدولة بالداخلية وجود أية دوافع أخرى لقرار إغلاق الحدود مع دولة إريتريا باستثناء جمع السلاح ومكافحة الإتجار بالبشر، وأوضح أن الإغلاق شأن ولائي لإنفاذ حالة الطوارئ المعلنة، ونفى علمه بأية تحركات مصرية، إماراتية، اريترية، في الجزء الشرقي من السودان.

الجريدة



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين