سودافاكس :
قررت حكومة ولاية غرب دارفور، اليوم الأحد، تعليق الدراسة بالمدارس الحكومية والخاصة، بعد إندلاع احتجاجات بمدينة الجنينة عاصمة الولاية، بسبب إرتفاع أسعار الخبز.

وأصدر وزير التربية والتعليم في الولاية، بشير آدم السنوسي، قراراً بتعليق الدراسة بالمدارس الثانوية والأساس “الحكومية والخاصة” اعتبار من يوم غداً، وحتى الأحد المقبل.

ودعا الوزير في القرار الذي تلقى (باج نيوز) نسخة منه، إلى تعليق الإمتحانات التجريبية حتى يوم الأحد المقبل.

وشهدت مدن سنار ونيالا والجنينة وجامعة الخرطوم، اليوم الأحد، إحتجاجات طلابية ضد زيادة أسعار السلع الأساسية بما فيها الخبز، قبل أن تفرقهم قوات الشرطة مستخدمة الغاز المسيل للدموع..

وبث ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك، تويتر” مقاطع فيديو وصور للإحتجاجات الطلابية.

وقال وزير الدولة بالداخلية بابكر دقنة، إن السلطات ستتعامل بحزم مع أي أعمال تخريبية وإثارة للفوضى.

ودعا دقنة الراغبين في التظاهر إلى التقدم بطلبات للجهات المختصة للتصديق عليها.

وإعتقلت السلطات السودانية، الأحد، إثنين من قادة المعارضة، وصادرت 6 صحف، خاصة وحزبية، إثر ارتفاع أسعار السلع بما فيها الخبز، جراء تطبيق السياسات الاقتصادية التي أقرتها الحكومة مؤخراً.

ويعاني الاقتصاد السوداني منذ انفصال جنوب السودان عام 2011 آخذاً معه 75% من انتاج النفط الذي كان حجمه 470 الف برميل يوميا، اضافة الى عقود من العقوبات الاقتصادية الاميركية.
باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين