أعلن المجلس القومي للأدوية والسموم، أمس السبت، عن اكتمال الترتيبات لبدء عمل أفرع المجلس بالولايات، وذلك في أعقاب توزيع المعينات وعربات لدعم العمل الرقابي فيما يتجه المجلس خلال الفترة المقبلة إلى توفير أجهزة للولايات للكشف عن الأدوية المغشوشة ومتدنية الجودة.
وعبّر بحر إدريس أبوقردة وزير الصحة الاتحادي ورئيس المجلس، في تصريحات صحفية، عن دعمه اللامحدود لأفرع المجلس بالولايات حتى تستطيع القيام بكافة مهامها المتمثلة في مراقبة أسعار الأدوية ووصولها إلى المواطنين بالأسعار المعتمدة من المجلس إلى جانب تشديد الرقابة على الأدوية والمستحضرات الصيدلانية والأجهزة الطبية، خاصة في الولايات الحدودية وذلك لمنع دخول الأدوية المغشوشة والمهربة بهدف الحفاظ على الصحة العامة.

اليوم التالي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين