سودافاكس :
‏تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تقريراً، نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، يكشف تسريب مكالمات لضابط المخابرات المصري، أشرف الخولي، يوجه فيها الإعلاميين عزمي مجاهد ومفيد فوزي وسعيد حساسين والفنانة يسرا، بإقناع المصريين بقبول القرار الإميركي اعتبار القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وقالت الصحيفة الأميركية، إن عزمي مجاهد أكد صحة تلك التسريبات، لافتاً إلى أن ضابط الاستخبارات المذكور “صديقه”، وأنه يوافق على تعليماته ومستعد للتحدّث بها علنًا.

وعلق صاحب حساب “الفرعون الكبير” في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلًا: ‏”المصيبة في تسريب نيويورك تايمز (اللي أكد صحته عزمي مجاهد) مش أن المخابرات بتدي تعليمات لمقدمي البرامج، دي معروفة، لكن إن الجهاز فاكر إن الفنانة يسرا لها تأثير على الرأي العام!”.

وبسخرية علق حسام علي: “في تسريب اتصال شخص بيسرا لتلقينها تعليقات تقولها بخصوص قرار ترامب بنقل سفارة أميركا للقدس (عاصمة فلسطين).. الشخص ده ذكي إنه اختار ‎يسرا لأنها بالتأكيد هتوافق وتنفذ.. لكن لو كان اختار ‎نادية الجندي أكيد كانت هترفض تلوث تاريخها بعد‎ مهمة في تل أبيب بالنهاية دي شابو يا ذكي”.
العربي الجديد

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين