طالب وزير الدولة بوزارة الداخلية، بابكر دقنة، عضوية البرلمان، بعدم التداول حول أحداث بين (الفادنية والعسيلات) بشرق النيل مؤخراً، وبرر لذلك أن القضية أمام النيابة العامة، وأعلن عن هروب متهمين خارج البلاد، وبرر رفضه بأن القضية في نهايات إجراءات التحري، وقال خلال مثوله أمام البرلمان أمس للرد على مسألة مستعجلة حول الأحداث مقدمة من نائب الدائرة عمر بدر أن أي مساس أو حديث عنها سيؤثر على سير العدالة.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين