سودافاكس :

وجه مساعد الرئيس السوداني، إبراهيم محمود حامد، السلطات الأمنية بولاية غرب دارفور، بالتشدد في حماية الحدود من مهربي المخدرات والسلع الفاسدة.

ووقف محمود، اليوم الخميس، على الإنجازات الكبيرة التي حققتها لجنة أمن الولاية في ضبط كمية كبيرة من المخدرات ومستحضرات التجميل الفاسدة  بقيادة الفرقة (15) مشاه والتي تقدر قيمتها  بـ3 مليارات جنيه.

وقال مساعد الرئيس السوداني “المعركة الآن انتقلت لحماية عقول شباب السودان ضد من يستهدفونها من أعداء الوطن”، مشدداً على أهمية حسمها.

وإمتدح جهود حكومة الولاية ولجنة الأمن في بسط هيبة الدولة وحماية الحدود من المهربين، وأعلن عن تبرعه بحافز مالي 100 الف جنيه للقوات التي حققت الإنجاز الأمني الكبير.

المصدر : باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



Tags

اترك رد وناقش الاخرين