شهدت مدينة أم درمان أغرب حالة طلاق في خواتيم العام 2017م ، إذ رمى الزوج يمين الطلاق على عروسته أمام الضيوف داخل خيمة الفرح وغادر وأسرته غاضباً .

وتعود تفاصيل شهود عيان وبحسب صحيفة السوداني الى أن الزوج جاء الى داخل خيمة الفرح برفقة زوجته التي كانت تمسك بيدها طفلاً يبلغ السادسة من العمر وبعد أن جلسا على (الكوشة) لم يغادرها الطفل وظن الزوج أنه احد أبناء شقيقاتها لكن الطفل ظل ملازماً لها … مما جعل الزوج يتضجر .

وطالبها بضرورة تسليم الطفل لوالدته إلا إنها صدمته بالحقيقة التي لم يتوقعها وهي أن الطفل هو أبنها من زوجها المتوفي، ولم تكن تريد إخطار الزوج بحقيقة زواجها إلا بعد إكمال مراسم الزفاف حتى لا يغير رأيه لكن ثار الزوج وغضب وغادر الحفل برفقة أهله رامياً عليها اليمين .

وكالات

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين