أقر وزير الكهرباء، معتز موسى، بزيادة تعرفة الكهرباء بالقطاع السكني إلى 52 قرشاً عند زيادة الاستهلاك عن 1500 كيلو واط/ ساعة في الشهر، وزيادة تعرفة القطاع الزراعي إلى 160 قرشاً، عند زيادة الاستهلاك عن 20 ألف كيلوواط/ ساعة.

وأشار خلال تقديمه رداً على مسألة مستعجلة حول زيادة تعرفة الكهرباء بالبرلمان، الثلاثاء، أن الاستهلاك في القطاع السكني مدعوم حتى استهلاك 1500 ك/و/س بتكلفة 52 قرشاً، وما زاد يحاسب بتكلفة الكيلو/واط الحقيقية وهي 160 قرشاً.

ونوه موسى إلى دعم استهلاك القطاع الزراعي حتى 20 ألف كيلوواط/ساعة في الشهر، مدعوماً بتكلفة 16 قرشاً، وما زاد يحاسب بتكلفة 160 قرشاً للكيلو واط/ ساعة، مبيناً أن مجلس الوزراء أجاز زيادة تعرفة الكهرباء في بعض القطاعات.

وأوضح أن الزيادة في تعرفة الكهرباء قُصد منها الاستهلاك العالي خاصة المشاريع الاستثمارية والسفارات، مشيراً إلى أنها كانت تُدعم بنسبة 900%، وأضاف “رأينا عدم وجود مسوغ قانوني لدعم السفارات والاستثمارات”.

وقال موسى إن نسبة المواطنين المتمتعين بالكهرباء بالسودان 62% فقط من جملة السكان، بينما لا يستمتع 38% بالكهرباء وزاد “العندو كهرباء مدعوم والبقية ما عندهم حاجة”، داعياً إلى إجراء توازن في الدعم من أجل إيصال الكهرباء لغير المستفيدين.

وأفاد أن دعم الكهرباء انخفض العام الماضي من 7.900 مليارات جنيه، إلى 4.4 مليارات جنيه العام الحالي، وأن التدرج في تخفيض الدعم سيستمر لأجل الإصلاحات وعكس التكلفة الحقيقية.

شبكة الشروق

 



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين