حررت قوة شرطية تابعة لولاية كسلا، (95) رهينة من قبضة عصابة تتاجر بالبشر، بالقرب من منطقة ترينيقة في محلية خشم القربة، بعد تبادل إطلاق النيران بين الأطراف دون حدوث خسائر في الأرواح وسط أفراد الشرطة والمهربين والرهائن.
وشاركت في القوة التي قادها مدير شرطة الجنايات بالولاية العميد عبد الله أحمد الصائغ، قوات من رئاسة شرطة ولاية كسلا ومحليات حلفا الجديدة ونهر عطبرة وخشم القربة، وطوقت المنطقة من كل الاتجاهات لمنع هروب الجناة. وأكد الصائغ إلقاء القبض على عدد من الجناة الذين قال إنه سيتم التعامل معهم وفقاً للقانون.
وتفقد آدم جماع والي الولاية الرهائن، مؤكداً أن العام 2018 سيكون عاماً لحسم ظاهرة تهريب البشر بالولاية، مشيداً بالقوات التي حققت الإنجاز.
المصدر : صحيفة اليوم التالي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين