سودافاكس – السودان :

قال وزير الثروة الحيوانية، بشارة جمعة أرور، إن الفترة المقبلة ستشهد طفرة حقيقة في قطاع الثروة، وإن هناك تزايداً في الطلب على اللحوم السودانية لاعتمادها على المراعي الطبيعة وخلوها من الأمراض الوبائية.
وتعهَّد أرور، خلال ترؤسه اجتماع اللجنة العليا لانعقاد الموتمر القومي لقضايا الثروة الحيوانية، الأحد، بتوفير بيئة العمل الصالحة للعاملين، كاشفاً عن إنشاء مزيد من المزارع النموذجية، ودعا العاملين إلى بذل أقصى الجهود لتوفير الأمن الغذائي.

واستمع الوزير إلى الخطة المعدة من المديرين العاملين ومديري الهيئات وهيئة بحوث الثروة الحيوانية والإمدادات البيطرية، الهادفة لزيادة الأسماك، بتطبيق البحوث العلمية ومكافحة الأمراض، وتحسين النسل بالموارد الوراثية وتوفير الأدوية واللقاحات.

وفي السياق، نوَّه إلى أن اللجنة العليا بالمؤتمر قد اطمأنت على الترتيبات الجارية لانعقاد الموتمر، منوهاً إلى خطة مكثفة لاجتماعات تنسيقية مع ولاة الولايات والوزراء ومديري الهئيات والقطاعات الخاصة في الـ 15 من يناير المقبل.

كما أعلن الوزير عن قيام ورشة تفاكرية في 17 يناير مع اتحاد اصحاب العمل للتشاور والتفاكر حول كيفية تطوير ونهضة قطاع الثروة الحيوانية لزيادة الانتاج والانتاجية وتوفير الامن الغذايي ورفع الصادر، بجانب عقد موتمر صحفي في العاشر من يناير للموتمر القومي للثروة الحيوانية.
المصدر : الشروق

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين