الخرطوم : باج نيوز

وضعت السلطات المختصة السفينة الإيرانية المعطوبة التي أطلقت نداء استغاثة قبل يومين بالبحر الأحمر ووصلت إلى ميناء عثمان دقنة بسواكن، وضعها تحت الحراسة.

وكشفت صحيفة الانتباهة الصادرة اليوم (الأحد) أن السفينة تابعة لدولة إيران وتحمل اسم (حكيم1) ، وأطلقت نداء استغاثة عقب  عطل أصابها.

وأوضحت الصحيفة أن السفينة الإيرانية تعرضت في عرض البحر الأحمر لعطل، بجانب حاجتها إلى التزود بالمياه والزيوت والمواد الغذائية.

وقالت إن السلطات كونت لجنة أمنية عالية المستوى للتعامل مع السفينة التي جرفتها الرياح إلى داخل المياه الإقليمية السودانية.

ونبهت إلى أن السفينة كانت في طريقها لميناء جدة لتفريغ شحنة بضائع، وأن السلطات السعودية رفضت أن ترسو هناك.

وأماطت اللجنة اللثام عن طلب هيئة الموانئ البحرية لطاقم السفينة بمغادرة الميناء لعدم وجود ممول، بيد أن تدخل إحدى الشركات للتمويل وتحمل مسؤوليتها التمويلية، قضى ببقائها ومساعدتها لإصلاح العطل وتزويدها بالوقود والإعاشة، وقالت الصحيفة إن السفينة وضعت تحت حراسة جهاز الأمن والمخابرات الوطني.

المصدر : باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



Tags

اترك رد وناقش الاخرين