سودافاكس :
قال وزير الدولة بوزارة الاتصالات والتكنولوجيا المهندس “إبراهيم الميرغني” إن مشلول الإرادة هو المسؤول الذي لا يهتم بشريحة المعاقين ويسلبها حقوقها ولا يضع لها التشريعات اللازمة ويطبقها على أرض الواقع، ولا يساعد أصحاب الهمم ليكونوا في مكانهم الصحيح، وزاد في حديثه لدى مخاطبته أمس الأول (الخميس) (منتدى الإيجابية) لمتحدي الإعاقة للتحدث عن تجاربهم ودورهم الفعال في المجتمع، الذي أقامته شركة “زين” للاتصالات تحت شعار (كن إيجابياً وأثر الإلهام): (إنتو ما معاقين، معاقين نحنا ديل)، مبيناً أن إرادة وعزيمة هؤلاء أقوى من إرادة أي مسؤول. وأضاف قائلاً إن المقام اليوم يكسر كل البروتوكولات والقواعد المتعارف عليها في حديث المسؤولين. وأبدى بالغ سعادته بحضور المناسبة وسرد المعاقين إبداعاتهم بأنفسهم وقال: (كنت ح أكون ندمان جداً لو ما جيت الاحتفال)، وأشار إلى أن المناسبة جديرة بالاهتمام والحضور والمشاركة رغم ارتباطه حينها بحضور ما يتعلق بالموازنة في البرلمان، وشدد على أن الوجود مع هؤلاء أهم من أي ارتباط رسمي بالدولة. وتعنى المبادرة، التي حضرها عدد غفير من ذوي الإعاقة وأسرهم، بتقديم نماذج مشرقة استطاعت أن تتحدى إعاقتها وتحقق إنجازات كبيرة في مجالات مختلفة ومتميزة، ألهمت وفتحت الطريق أمام الآخرين ليحققوا نجاحات في الحياة.
نهلة مجذوب
المجهر

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين